ري الأرضية العشبية والنباتات
ري الأرضية العشبية والنباتات

الاستدامة البيئية

تُعد تهيئة قطر لاستضافة كأس العالم FIFA ٢٠٢٢™ مهمة ضخمة، لذا نحرص على مراقبة مشاريع البناء بدقة والتحكم فيها بعناية للحد من تأثيرها على البيئة.

نحن نعمل على إعادة تدوير واستخدام النفايات والمياه حيثما أمكن ذلك؛ بينما تمنع أنظمة التحكم الذكية الاستخدام المفرط للموارد في كافة منشآتنا.

بناء مستدام

تلقت استادات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ الثمانية استحساناً لتصاميمها المستدامة، وكيفية إنشائها، وحسن إدارتها اليومية. كما أننا نتبع أفضل الطرق للتقليل من الغبار في مواقع البناء، وجميع الاستادات مرشحة للحصول على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) من فئة ٤ نجوم على الأقل للتصميم والبناء وإدارة المنشآت، إلى جانب شهادة ذهبية للعمليات التشغيلية.

 

بطولة خالية من البصمة الكربونية

نحن نهدف إلى تعويض جميع انبعاثات الغازات الدفيئة، مع تطوير حلول تقلل من البصمة الكربونية في قطر والمنطقة. يمكن تقديم بطولة خالية من البصمة الكربونية عبر اتباع أربع خطوات: التوعية، والقياس، والتقليل، والتعويض. نحن نتقدم بخطوات سريعة في جميع هذه المجالات.

يتم التخطيط لاستغلال حلول الطاقة المتجددة حيثما أمكن ذلك؛ وعليه، تم بالفعل تثبيت الإضاءة التي تعتمد على الطاقة الشمسية في مواقف السيارات والمناطق المحيطة بالاستادات. يتم حالياً اختبار مراقبة جودة التبريد بالطاقة الشمسية في مواقع التدريب. كما تبحث المنظمة الخليجية للبحث والتطوير في كيفية تشغيل أنظمة التبريد بواسطة الألواح الشمسية.

لاعبو كرة القدم يلعبون مباراة ودية
أحد مواقف السيارات

ودخلنا أيضاً في شراكة مع المجلس العالمي للبصمة الكربونية (EN) ومقرّه قطر لتحقيق بعض موازنتنا الكربونية عن طريق مصادر محلية. سنقيس معدلات الكربون الموجودة لدينا، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، بما في ذلك جميع الأعمال التي قمنا بها حتى الآن للحد من الانبعاثات، مثل الاستادات الموفرة للطاقة والمياه، واستخدام المواد المعاد تدويرها، وتنفيذ استراتيجيات إدارة النفايات. أما الخطوة الأخيرة، فتتمثل في موازنة المخزون المتبقي.

المساحات الخضراء

نحن نعمل على إنشاء حدائق جديدة شاسعة في المناطق المحيطة بالاستادات وأماكن التدريب، وسيتم ري هذه المرافق بمياه معادة التدوير. كما تنتج مشاتلنا آلاف الأشجار، وقد اخترنا نباتات ذات استهلاك منخفض للمياه بالإضافة إلى نباتات متوطنة في المنطقة لإنتاج مساحات خضراء مستدامة. مع بداية عام ٢٠٢٠، تمت زراعة ٥٠٠,٠٠٠ متر مربع من العشب و٥,٠٠٠ شجرة و٨٠,٠٠٠ شجيرة في المناطق المحيطة بالاستادات والأماكن العامة في جميع أنحاء قطر.

بفضل خططنا للحفاظ على المساحات الخضراء، استطعنا الحد من استهلاك المياه في تشغيل الاستادات بنسبة تقل عن ٤٠% من المتطلبات الدولية (EN):

  • ٧٥% من النباتات هي نباتات متوطنة و تحتمل الجفاف، وهي مناسبة لمكافحة التصحر الذي يعتبر مصدر قلق متزايد في منطقتنا
  • يتم محاكاة الطبيعة الصحراوية النموذجية قدر الإمكان، بدلاً من استخدام الأرضيات العشبية
  • تستخدم أنظمة ري المساحات الخضراء المياه معادة التدوير بنسبة ١٠٠%
مجموعة من الأشجار في المشتل
أحد العمال يسقي الأرضية العشبية

المواصلات العامة

للتخفيف من عدد السيارات في الشوارع، قمنا بتطوير نظام المواصلات العامة بما في ذلك مترو الدوحة، ومسارات جديدة للحافلات، وأنظمة الترام في مدينة لوسيل والمدينة التعليمية. نحن نهدف أيضاً إلى استبدال ٢٥% من الحافلات العامة بحافلات كهربائية بحلول عام ٢٠٢٢ للاستخدام خلال البطولة. ستعمل هذه التقنية على التقليل من الغازات الدفيئة وتلوث الهواء.

أحد قطارات مترو الدوحة يعبر فوق جسر
ترام يدخل إحدى المحطات

تعرّف أكثر على جوانب التزامنا بتحقيق الاستدامة: الرئيسية | البشرية | الاقتصادية | الاجتماعية | الحوكمة