مجموعة من الأشخاص يجلسون حول طاولة اجتماعات
مجموعة من الأشخاص يجلسون حول طاولة اجتماعات

الاستدامة الاجتماعية

كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ هي بطولة للجميع، ونحن نسعى لأن تكون هذه النسخة الأكثر شمولاً على الإطلاق وأن تركز على الأشخاص قدر المستطاع.

وضع الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) متطلبات معينة للتأكد من أن جميع استادات وفعاليات كأس العالم FIFA™ تتسم بسهولة الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة. ستجعل تصاميم استاداتنا المتماشية مع هذه المتطلبات وخدماتنا التشغيلية من قطر ٢٠٢٢ بطولة شاملة بالكامل.

خلال كأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™، تمكّنا بنجاح من اختبار وتقييم التدابير المتخذة لتحسين تجربة البطولة بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة والأشخاص محدودي الحركة. شمل ذلك تحسينات في البنية التحتية، وتدريب الموظفين والمتطوعين، وعمليات حجز التذاكر، وأنظمة المواصلات.

موظفة في مترو الدوحة تقدم الإرشادات لأحد الأشخاص
مجموعة من المتطوعين ينزلون الدرج المتحرك

حضر عدد قياسي من حاملي تذاكر الدخول الخاصة بطولتي كأس الخليج العربي ٢٤ وكأس العالم للأندية FIFA ٢٠١٩™ في قطر. يُظهر ذلك لمنظمي الفعاليات الكبرى القادمة أن بإمكانهم هم أيضاً إجراء تغييرات مماثلة لتسهيل الوصول، مما يجعل الجميع يشعرون بالترحيب.

بعد البطولتين المذكورتين، أجرينا استطلاع رأي للحضور لمعرفة الجوانب التي يمكننا تحسينها لتعزيز تجربة المشجعين من ذوي الإعاقة. كانت نتيجة الاستطلاع إيجابية فيما يخص عمليات حجز التذاكر، والمرافق، والخدمات، والمواصلات، لكننا نعمل دائماً على تحسين أدائنا.

 

الغرف الحسية

قد تصبح الاستادات صاخبة ومزدحمة خلال المباريات، وهو ما قد يكون مزعجاً لبعض الأشخاص، لذلك حرصنا على توفير غرف مشاهدة حسية آمنة وهادئة في استادي الجنوب وخليفة الدولي.

حضر حوالي ١٥٠ فتى وفتاة يعانون من اضطرابات حسية أول مباراة كرة قدم لهم بفضل هذه الغرف.

ولدان يفتحان أكياس الهدايا
غرفة حسية بمعدات زاهية الألوان

 

حصل الأطفال على مجموعة من الهدايا خلال حضورهم مباريات كأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™، شملت أدوات تساعدهم في الحفاظ على الهدوء والتركيز من خلال توفير دعم حسي مريح، مثل سماعات بخاصية إلغاء الضوضاء، وأدوات الاسترخاء، وبطاقات الجداول البصرية، وبطانيات حسية صغيرة وثقيلة الحجم.

 

سهولة الوصول في قطر

نحن نهدف إلى أن تتميّز كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ بسهولة الوصول والشمولية للجميع، ولهذا السبب أطلقنا منتدى التمكين للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى ما يقارب ٣٠ مؤسسة تمثّلهم، للتعرّف على الطرق التي يمكننا من خلالها تحسين الخدمات المقدّمة لهم في قطر كي يتسنى للجميع الاستمتاع بالبطولة.


وقد أدى تدقيق أُجري من قِبل منتدى التمكين إلى استثمار مليون ريال قطري في تطبيق تعديلات لتسهيل الوصول داخل الحي الثقافي كتارا بهدف تحسين هذا الموقع الشهير لفائدة مستخدمي الكراسي المتحركة والأشخاص محدودي الحركة. يواصل المنتدى عمله مع القطاع الثقافي كي يتسنى للجميع الاستمتاع بالأماكن السياحية في أرجاء البلاد.

تيسير استخدام الموقع

صُمم هذا الموقع الإلكتروني ليتعرف الجمهور من خلاله على تجربة الزوار في قطر، والبطولات، وتاريخنا، وإنجازاتنا.

يوفر هذا الموقع تجربة ديناميكية وسلسة، وعلاوة على ذلك فقد حظي بأعلى تقدير من قِبل إرشادات تيسير استخدام المحتوى الإلكتروني (EN) المعترف بها عالمياً و مركز مدى للتكنولوجيا المساعدة في قطر، والذي يُعنى بتسهيل الوصول الرقمي باللغة العربية.

ثلاثة رجال يطلعون على جهاز حاسوب محمول
شخصان يستخدمان تكنولوجيا سهولة الوصول في أحد المعارض

يقدّم مركز مدى أيضاً خدمات استشارية باستمرار حول خصائص موقعنا الإلكتروني:

  • برنامج تحويل النص الكتابي إلى محتوى صوتي للمستخدمين ضعاف البصر
  • ترتبط الصور بنص بديل يمكن تحويله إلى محتوى صوتي يوضح مكونات هذه الصور، أو سياقها، أو غرضها
  • إمكانية تغيير حجم النص لتسهيل القراءة
  • تساعد أنظمة الألوان المتباينة على توضيح النص بصرياً، مثال: نص بلون أبيض على خلفية زرقاء داكنة

تعرّف أكثر على جوانب التزامنا بتحقيق الاستدامة: الرئيسية | البيئية | البشرية | الاقتصادية | الحوكمة