استاد  المدينة التعليمية
استاد  المدينة التعليمية

الاستدامة في استاد المدينة التعليمية

Education City, where this venue is based, is a clear demonstration of Qatar's commitment to sustainability.

The parklands, the headquarters of the Qatar Green Building Council and the world-class sporting facilities that open their doors to the public – everything here is focused on promoting a green, healthy future for all of us.

In January 2019, the stadium received a 5-star design and build rating from the Global Sustainability Assessment System (GSAS).

Visitors will quickly realise that Education City is a leader – particularly for sustainability – and shows what is possible when people work together towards a common goal.

استاد صديق للبيئة في واحة من الاستدامة

إذا كان ما يحيط باستاد المدينة التعليمية مصدر إلهام للمحافظة على البيئة، فمن الطبيعي أن ينهض الاستاد بمجال الاستدامة وأن يكون مثالاً يحتذي به مطورو الاستادات حول العالم. يعد الاستاد نموذجاً يسترشد به الآخرون بفضل استخدامه أنظمة المباني الذكية، مثل الأنظمة المدمجة لمراقبة والتحكم بالمياه والطاقة بهدف ترشيد الاستهلاك. كما سيساعد التصميم وممارسات الإنشاء التي تراعي الحفاظ على البيئة، في خفض الأثر الكربوني للاستاد، ليس في خلال مرحلة البناء فحسب، بل وطوال مدة الاستفادة من الاستاد.

الاستدامة في استاد المدينة التعليمية

قدّمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث إسهامات هائلة في ممارسات الإنشاء الخضراء الصديقة للبيئة، حيث أن ٥٥% على الأقل من المواد المستخدمة في مشروع الاستاد من مصادر مستدامة. إضافةً إلى أن ٢٨% من مجموع مواد البناء تتكون من عناصر تم إعادة تدويرها، بحيث نساهم في التقليل من انبعاثات الكربون الناتجة عن الاستاد. أما في المناطق المحيطة، فقد تم استخدام نباتات متوطنة تتحمل الجفاف، وذلك بنسبة ٧٥% من إجمالي المساحات الخضراء.

أقام عمال المشروع في راحة تامة بمحاذاة موقع عملهم، مما يعني عدم الحاجة إلى الانتقال يومياً من وإلى الاستاد، قد قلل من البصمة الكربونية لهذا المشروع.

سياسة المباني الخضراء المترابطة

يلاحظ المشجعون أثناء تنقلهم للوصول إلى استاد المدينة التعليمية أنهم يمرون في منظومة صديقة للبيئة بكل تفاصيلها، حيث بإمكانهم ركوب مترو الدوحة للوصول إلى المدينة التعليمية ثم الانتقال بواسطة الترام مباشرة إلى الاستاد، وهذا ما سيسهم بشكل كبير في تقليل استخدام المركبات والحد من الازدحامات المرورية أثناء أيام المباريات. كما تتوفر أيضاً مسارات للدراجات الهوائية وأماكن لوقوف الدراجات النارية في أنحاء المدينة التعليمية، بهدف تشجيع الناس على اختيار وسائل النقل الأفضل بالنسبة لهم وللبيئة.

الاستدامة في استاد المدينة التعليمية

وسوف تعد استضافة هذا الاستاد لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ مدعاةً للفخر والاعتزاز لإسهامه في بناء مستقبل أفضل.

اكتشف أكثر حول استاد المدينة التعليمية

تعرّف على استاداتنا