الأسئلة المتكررة

frequently asked questions
تعرّف على أجوبة بعض الأسئلة المتكررة حول اللجنة العليا للمشاريع والإرث وكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.
Workers' Welfare

 

Line separator

Full line separator
كيف تضمن اللجنة العليا رعاية العمال؟
add

تؤمن اللجنة العليا بأن استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم FIFA™ في العام ٢٠٢٢ هي حافز لإطلاق عددٍ من المبادرات الإيجابية من شأنها ترك إرث فعال ومستدام في مجال رعاية العمال. يرجى زيارة موقعنا الخاص برعاية العمال للاطلاع على مزيد من التفاصيل حول جهود اللجنة العليا لتحسين ظروف العمال ورعايتهم، ويشمل ذلك تفاصيل حول تعاونها مع عدد من الجهات المستقلة ومنها الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، وشركة امباكت ليمتد (EN)، وكلية وايل كورنيل للطب – قطر (EN) وغيرها.

Full line separator
هل مواقع مشاريع اللجنة العليا آمنة للعمال؟
add

تأتي صحة وسلامة العمال في قائمة أولويات اللجنة العليا. ولا يتجاوز معدل تكرار الحوادث في مشاريع اللجنة العليا ٠.٠٣، وهو أقل من المعدل المسجل في مشاريع دورة الألعاب الأولمبية في لندن عام ٢٠١٢، والتي تعد إحدى أكثر الفعاليات الرياضية الكبرى أمناً وسلامة.

Full line separator
كيف تضمن الحكومة القطرية رعاية جميع العمالة الوافدة إلى دولة قطر؟
add

أعلنت الحكومة القطرية عن إجراء عدد من التعديلات والإصلاحات على قانون الكفالة، كما أطلقت العديد من المبادرات التي تهدف لرعاية العمال. ولمزيد من المعلومات حول هذه الإصلاحات، الرجاء زيارة موقع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

Full line separator
ما هي الإجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) بين عمال مشاريع اللجنة العليا، قبل رصد أية حالات إصابة مؤكدة؟
add

تتخذ اللجنة العليا للمشاريع والإرث كافة الإجراءات الاحترازية الضرورية لحماية العمال وفق التدابير الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة العامة للحماية من خطر الإصابة بفيروس كورونا. قبل تسجيل أية حالات إصابة مؤكدة بحوالي ستة أسابيع، قمنا بتجهيز عياداتنا الطبية المنتشرة في جميع مواقع البناء وأماكن إقامة العمال لتنفيذ اللإجراءات التالية بشكل فوري:

١. توجيه جميع المتخصصين في الرعاية الصحية باتباع التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة العامة في 1 مارس ٢٠٢٠ للحد من تفشي فيروس كورونا.

٢. إجراء تقييم شامل للمخاطر في أماكن الإقامة ومرافق المطبخ وتحديد العمال الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

٣. الإعفاء المؤقت عن العمل للعمال الذين يعانون من أمراض مزمنة ومن هم فوق سن 55 عاماً من التوجّه إلى مواقع العمل، كونهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وقامت اللجنة العليا بنقل هؤلاء العمال إلى موقع إقامة موحد يتوافق مع معاييرها لسكن العمال مع استلام رواتبهم بصورة اعتيادية.

٤. الإعفاء المؤقت عن العمل للعمال الذين يقطنون في أماكن إقامة عالية الخطورة (أي تلك المواقع التي سُجلت بها مجموعة من الحالات). تم نقل تسعة بالمائة من القوى العاملة التابعة للجنة العليا من أماكن إقامة موزعة في مواقع مختلفة إلى أماكن إقامة موحدة.

٥. تنفيذ عمليات تفتيش على مرافق الطهي الخاصة بشركات تزويد الطعام للعمال. وفي ضوء تقييمها للمخاطر، حددت اللجنة العليا مجموعتان من الشركات، الأولى بحاجة إلى تحسين عملياتها في مجال تحضير الطعام، والثانية يتوجب استبدالها بشركات أخرى لديها تجهيزات ومرافق بمستوى أفضل، وذلك بهدف ضمان الالتزام بمعايير أعلى للتصدي لانتشار فيروس كورونا.

٦. عقد جلسات في مواقع العمل وأماكن الإقامة بهدف نشر الوعي لدى العمال حول أهمية الوقاية من الفيروس.

٧. توزيع ٣٠٠٠٠٠ كمامة طبية على ١٩٠٠٠ عاملٍ. وفي حال عدم توفّر عدد كافٍ من الكمامات، نُصح العمال باستخدام الأوشحة الشخصية، مع اتباع إجراءات تعقيم تشمل استخدام غسالات ملابس مخصصة لتنظيف هذه الأوشحة.

٨. نشر المطهرات والمواد المعقمة في جميع المواقع التابعة للجنة العليا.

٩. قياس درجة الحرارة لكل عامل مرتين يومياً.

١٠. تنفيذ إجراءات التعقيم بشكل مرحلي في المرافق الصحية بمواقع العمل وأماكن الإقامة.

١١. منع الزيارات غير الضرورية إلى مواقع مشاريع اللجنة العليا.

١٢. تخصيص غرف للحجر الصحي في كافة مواقع البناء وأماكن الإقامة.

١٣. إجراء عمليات تفتيش يومياً في أماكن العمل والإقامة التابعة للجنة العليا، لضمان الالتزام بما يلي: معايير النظافة والصحة العامة في العيادات الموجودة في الموقع، والتباعد الاجتماعي في قاعات تناول الطعام والحافلات، والتعقيم والنظافة، والالتزام بارتداء الكمامة، وقياس درجات الحرارة.

١٤. إعداد قائمة تفتيش محددة المهام وتنفيذ عمليات التفتيش في جميع مواقع العمل التابعة للجنة العليا، للتأكد من الالتزام بمتطلبات النظافة في عيادات الموقع، والمطابخ، وقاعات تناول الطعام، والمكاتب، وأماكن الاجتماعات. تم إنجاز أكثر من ٤٩٤٠ عملية تفتيش حتى الآن.

١٥. تعزيز الجهود التوعوية بفيروس كورونا وسبل الوقاية منه من خلال دعم تطوير تطبيق جوال، بلغ عدد مستخدميه أكثر من ٢٠٠٠٠٠ مستخدم (بما في ذلك عمال اللجنة العليا).

Full line separator