News stories - road to 2022

الأخبار

إنجازات فريق التواصل المجتمعي في 2019

بقلم ميعاد العمادي، مديرة إدارة التواصل المجتمعي

شهدت إدارة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث عاماً آخر حافلاً بالأحداث على طريق الاستعدادات لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. وفي ضوء ما أكدنا عليه دائماً أن البطولة ستعود بالفائدة على الجميع في قطر، حرصنا خلال عام ٢٠١٩ على إشراك مزيد من الأفراد في جهود التحضيرات لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي.

أنجزنا عام ٢٠١٩ العديد من المشاريع، وتواصلنا مع أطياف متنوعة من أفراد المجتمع وذلك عبر مبادراتنا الرئيسية التي تشمل منتدى التمكين، والشراكات المجتمعية، وبرنامج التطوّع، وبرنامج تمرين، وسلسلة محاضراتنا السنوية، إضافة إلى العديد من بطولات كرة القدم المجتمعية.

تتمثل أولويتنا دائماً في تنظيم بطولة تشمل الجميع، وتترك إرثاً قيماً يعود بالنفع على أفراد المجتمع. سعينا هذا العام لإشراك أكبر عدد ممكن من الأفراد في رحلتنا نحو مونديال قطر ٢٠٢٢، وقد نجحنا في إتاحة استخدام قاعات المساعدة الحسّية المتطورة في الاستادات، والتي تم تجربة فعاليتها خلال بطولتي كأس الخليج العربي ٢٤، وكأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™، وسعدنا باستضافة مجموعة من الأطفال والكبار من ذوي الإعاقات الذهنية أو الحسية من منظمة بست باديز، وأكاديمية العوسج، وأكاديمية ريناد، ومركز سدرة للطب، وغيرها.

لا تقتصر جهودنا الرامية إلى أن تصبح قطر أكثر ملاءمة وإتاحة للزوّار من ذوي الإعاقة على استادات المونديال فحسب، فقد تبرّعنا بمليون ريال قطري لصالح المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وذلك لإجراء تحسينات تتعلق بسهولة الحركة والوصول للزوّار من ذوي الإعاقة، لنضمن لجميع الزوّار الاستمتاع بإحدى أبرز المعالم الثقافية في البلاد.

وتحت مظلّة برنامج الشراكات المجتمعية، قدّمنا العام الماضي ٢٥ منحة لدعم المجموعات والفرق الثقافية المشاركة في دوري قطر المجتمعي لكرة القدم. كما أشركنا أكثر من ٢٠ جالية في الأنشطة الترفيهية للمشجعين خلال بطولتي كأس الخليج العربي ٢٤، وكأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™.

من جانب آخر، يهدف برنامجنا للتجربة الثقافية إلى إلقاء الضوء على الثقافة القطرية والعربية والإسلامية، وذلك عبر تشجيع الشركاء في القطاع الثقافي القطري على إعداد وإطلاق مبادرات ثقافية طوال فترة التحضير للبطولة وخلال منافساتها. وقد شهد عام ٢٠١٩ مشاركتنا في حفل يوم الأمم المتحدة الذي أقيم بالتعاون مع الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، وهوية قطر، ومؤسسة الدوحة للأفلام، ومكتب الاتصال الحكومي، وذلك تحت شعار: "تحقيق الازدهار للجميع من خلال الثقافة، والتعليم، والمساواة بين الجنسين، والرياضة، والتنمية المستدامة". 

انتقل برنامج التطوّع منذ إطلاقه في سبتمبر ٢٠١٨ من نجاح إلى آخر، حيث شارك متطوعونا في العديد من الأحداث المحلية والإقليمية والدولية، ومن بينها البطولات الرمضانية للجنة العليا للمشاريع والإرث، ومباراة كأس السوبر الأفريقي، ومعرض الطريق نحو ٢٠٢٢ خلال بطولة كوبا أمريكا بالبرازيل، وحفل يوم الأمم المتحدة. وقد تواصلنا خلال العام الماضي مع نحو ٤٢ ألف متطوّع، والتقينا بـ ١٦ ألف متطوّع منهم، وشارك معنا أكثر من أربعة آلاف متطوّع.

نهدف إلى إشراك الطلبة والتربويين من أنحاء قطر في التعرّف عن قرب على خطط اللجنة العليا لمونديال ٢٠٢٢، وفي هذا السياق استضفنا جلسات تعريفية بمشاركة ٧٠٠ طالباً من جامعة قطر، وجامعة جورجتاون في قطر، وجامعة تكساس إي أند أم في قطر. كما أن منصتنا التعليمية على الإنترنت المعروفة باسم "تمرين"، والتي تهدف إلى إثراء المناهج المدرسية بأنشطة تعليمية مستوحاة من مونديال قطر ٢٠٢٢، أطلقت العام الماضي ٢٢ مجموعة من الأدوات التعليمية، ومن بينها مجموعة أدوات حول استاد الجنوب لإثراء المناهج التعليمية.

لا يفصلنا الآن عن انطلاق مونديال قطر ٢٠١٢ سوى أقل من ثلاثة أعوام، ونتطلع خلال عام ٢٠٢٠ بشغف إلى مواصلة رحلتنا بإطلاق مزيد من الأنشطة والمبادرات الهادفة ومشاركة الجميع على طريق الاستعداد لاستضافة نسخة استثنائية من البطولة في قطر عام ٢٠٢٢.

#Community