News stories - road to 2022

الأخبار

إنجازات معهد جسور خلال عام 2019

في إطار رؤيته الرامية لبناء قدرات الأفراد ومهاراتهم في مجال تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى في قطر، واصل معهد جسور تحقيق مزيد من النجاحات خلال العام الماضي للإسهام في تقديم نسخة مميزة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام ٢٠٢٢.

كانت ورش العمل والبرامج التي قدمها المعهد محلياً وإقليمياً ودولياً بالإضافة إلى إجراء أبحاث قيمة من المجالات التي طور فيها معهد جسور أنشطته وحقق تقدماً إيجابياً كبيراً. وختم المعهد خلال ٢٠١٩ أنشطة الدفعة الثالثة من برامج الدبلوم المهني في إدارة الرياضة وإدارة الفعاليات الكبرى، ما رفع إجمالي عدد الخريجين من المعهد إلى ٢٥٢ خريجاً.

وخلال العام، وقع معهد جسور شراكة أكاديمية مع كلية بوكوني الإيطالية للإدارة، التي تحظى بتصنيف عالمي مرموق، لتعزيز المعرفة الأكاديمية والكفاءة الإدارية للمهنيين في قطاعي الرياضة والفعاليات في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومنذ توقيع اتفاقية التعاون مع كلية بوكوني للإدارة في فبراير، استفاد المعهد من خبرات الكلية في إعداد وتقديم ومنح التصديقات الأكاديمية لبرامج الدبلوم المهني الرائدة.

وقد حظي المشاركون في برامج الدبلوم المهني بفرصة استثنائية للتعلم من أساطير الرياضة، خاصة خافيير زانيتي، لاعب كرة القدم الأرجنتيني ونائب رئيس نادي إنتر ميلان وعضو اللجنة المنظمة لبطولات فيفا، حيث تحدث عن رؤيته حول التعليم الرياضي الاحترافي وإدارة الفعاليات.

وفيما تُظهر نتائج البحوث الحاجة إلى مواصلة إكساب المهنيين خبرة عملية مباشرة في مجال تنظيم الفعاليات الرياضية وصناعة الرياضة، تمكن معهد جسور من خلال البرنامج التنفيذي للتطوير القيادي من الاستفادة من خبرات الصناعات الرياضية والفعاليات في ثلاث قارات هذا العام، ومنح المشاركين فرصة لقاء كبار المديرين التنفيذيين ممن لهم بصمة واضحة في مجال الرياضة وصناعة الرياضة العالمية.

فمن العاصمة القطرية الدوحة في فبراير، إلى مدينة أتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية في يونيو، ثم الختام بمدينة لندن بأكتوبر، شهدت الدورة الثالثة من البرنامج التنفيذي للتطوير القيادي مشاركة العديد من الشخصيات المعروفة في عالم الرياضة القطرية، منهم محمد سعدون الكواري، الإعلامي الرياضي القطري في شبكة قنوات بي إن سبورتس، ومشعل شاكر الشمري، مُقدم البرامج في قنوات الكأس الرياضية.

وفي إطار برنامج اللجنة العليا للمشاريع والإرث للرصد والمراقبة، والتزام معهد جسور بتوفير فرص تعليمية قيمة لمنتسبيه وخريجيه، سافر خريج من المعهد إلى البرازيل أثناء استضافتها بطولة كوبا أمريكا ٢٠١٩ لكرة القدم للتعرف عن كثب على آليات تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى. 

وخلال عام ٢٠١٩، نشط معهد جسور بشكل خاص في مجال تطوير مشاريع مصممة لتحفيز النقاش وتعزيز القيادة وأساليب التفكير النقدي في صناعات الرياضة والفعاليات الكبرى، حيث بادر المعهد بإطلاق مشروع بحثي يتناول "تفاعل مشجعي الرياضة في الشرق الأوسط" وتحليل مشاركة المشجعين في الرياضة القطرية وفي المنطقة. من جانب آخر، قدمت قمة وايز العالمية منصة لتقديم مشروع بحثي جديد ركز على "نظم تطوير الرياضة العالمية وإتاحة التعليم للرياضيين". ويأتي هذا البحث كجزء من جهود معهد جسور الرامية إلى إثراء الصناعات الرياضية المحلية والإقليمية من خلال إجراء بحوث متعمقة تفتح آفاقاً جديدة في هذا المجال. وقد جرى مناقشة النتائج خلال ورش عمل وحلقات نقاش شهرية حضرها أعضاء من اللجنة العليا للمشاريع والإرث وممثلين عن الجهات المعنية الدولية والمحلية مثل منظمة العمل الدولية ووزارة الصحة العامة.

وخلال الصيف الماضي، أطلقت جامعة حمد بن خليفة بالتعاون مع معهد جسور برنامجاً إلكترونياً جديداً وذلك في إطار اتفاقيتها الجارية مع منصة إيديكس. ويتناول برنامج الشهادة المهنية في "الاستدامة والفعاليات الرياضية الكبرى" مختلف جوانب الاستدامة الحيوية لتخطيط واستضافة هذه الفعاليات في قطر وجميع أنحاء العالم. وقد أكدت الاستجابة لهذا البرنامج حاجة الأفراد في المنطقة إلى اكتساب مثل هذه المهارات. 

وقبل إسدال الستار على عام ٢٠١٩، قدم معهد جسور في سلطنة عمان ورشة عمل لمدة يومين بهدف تطوير المهارات المهنية لمسؤولي القطاع الرياضي. وشهدت الورشة مشاركة نخبة من أبرز القيادات الرياضية، وطُرح خلالها عدد من المحاور الهامة ذات الصلة بصناعة كرة القدم في المنطقة، وفهم طريقة عمل المؤسسات الرياضية عالية الأداء. وقد أتاحت هذه الورشة الفرصة أمام المشاركين للقاء بعض من ألمع نجوم الرياضة والاستفادة من خبراتهم في مجال صناعة الرياضة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى.

كما واصل معهد جسور خلال عام ٢٠١٩ جهوده لتوسيع وتفعيل تعاونه من الشركاء، حيث نظم في ديسمبر ٢٠١٩ ورشة عمل متخصصة حول "إدارة مسار مهني ناجح". وشهدت الورشة عودة خافيير زانيتي إلى الدوحة للمشاركة في تقديم هذه الورشة التي تم تخصيصها لدوري نجوم قطر.

وفيما تمضي اللجنة العليا في طريقها نحو استضافة نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام ٢٠٢٢، يضع معهد جسور خطة عام ٢٠٢٠ لمواصلة تحقيق مزيد من الإنجازات والنجاحات لتعزيز ثقافة التميز في مجال صناعة الرياضة وإدارة الفعاليات الرياضية الكبرى في قطر والمنطقة. 

#Josoor