Al Thumama Stadium opening
Al Thumama Stadium opening

الأخبار

إعلان جاهزية استاد الثمامة محطة أخرى بارزة على طريق تنظيم كأس العالم قطر 2022

Al Thumama Stadium opening

بحضور صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، أُعلن الليلة عن تدشين استاد الثمامة، سادس الاستادات جاهزية لاستضافة منافسات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، خلال استضافته نهائي النسخة التاسعة والأربعين من بطولة كأس الأمير، والتي شهدت تتويج فريق السد باللقب بعد تغلبه على منافسه الريان بركلات الترجيح، عقب انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

وتسجل قطر بافتتاح استاد الثمامة إنجازاً آخراً في رحلتها لتنظيم النسخة الثانية والعشرين من بطولة كأس العالم FIFA™ من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر من العام المقبل. ويأتي افتتاح الاستاد الجديد بعد اكتمال كل من استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب، واستاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي، واستاد البيت.

وقدم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، مباركته إلى نادي السد الرياضي من مجلس إدارة وجهاز فني وإداري، وللاعبين والجماهير، بفوزه بكأس الأمير في نسختها 49.

وأضاف سعادته: "كانت الملاعب القطرية سباقة في عودة جماهير كرة القدم إلى الملاعب، وبث الحياة إليها من جديد في ظل مواجهتنا سوياً لأزمة كوفيد-19، حيث جاءت القمة التاسعة والأربعون من نهائي كأس الأمير بحضور جماهيري كامل، في رسالة واضحة بأن كرة القدم تنتصر في النهاية. ولا يسعني إلا أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير للقطاع الطبي وكوادره، على جهودهم المتميزة التي قاموا بها معنا خلال الموسمين الماضيين".

وأكد سعادته: "لاشك أن الإعلان عن جاهزية استاد الثمامة المونديالي محتضناً نهائي أغلى الكؤوس، هو حدث فريد من نوعه يضاف إلى الاستادات الأخرى التي تم تدشينها مع النهائيات السابقة، ليكون محطة أخرى بارزة على طريق الإعداد للحدث العالمي المرتقب كأس العالم FIFA قطر 2022™️، أول بطولة لكأس العالم بالوطن العربي والشرق الأوسط".

وأعرب سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن فخره بجاهزية سادس استادات مونديال قطر 2022 لاستضافة منافسات البطولة المرتقبة العام القادم، مؤكداً على أهمية هذه المحطة على طريق الإعداد للمونديال، والمكانة المميزة التي يجسدها الاستاد بتصميمه الفريد الذي يعكس رمزاً ثقافياً في قطر والعالم العربي.

Al Sadd wins Amir Cup 2021

وأضاف: "تغمرنا مشاعر السعادة بتدشين استاد الثمامة، الذي يحمل أهمية خاصة لنا جميعاً، بفضل تصميمه الرائع المستلهم من القحفية، أو قبعة الرأس التقليدية التي يرتديها الرجال والصبية في قطر والمنطقة، والتي تعد قطعة لا غنى عنها من الزي التقليدي، ورمز أصيلاً للكرامة وعزة النفس."

وأكد الذوادي أن استاد الثمامة يلقي الضوء على إمكانات الكفاءات القطرية، مشيراً إلى المعماري القطري إبراهيم الجيدة الذي أبدع تصميم الصرح الرياضي الجديد.

وحول المونديال المرتقب العام المقبل، قال الذوادي: "نقترب شيئاً فشيئاً من موعد انطلاق مونديال قطر 2022، حيث لم يعد يفصلنا عن الحدث التاريخي سوى ما يزيد قليلاً عن عام واحد، ونحن الآن في جاهزية تامة لاستضافة نسخة استثنائية من المونديال، والتي ستعود بالفائدة على دولة قطر والمنطقة والعالم."

وأشار الذوادي إلى أن بطولة كأس العرب ٢٠٢١، التي تنظمها قطر من30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، تتيح فرصة أخرى لاختبار العمليات التشغيلية، وجاهزية مرافق البطولة، لاستضافة المنافسات العام المقبل.

من جانبه أكد السيد ناصر فهد الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، أن افتتاح استاد الثمامة يعد خطوة أخرى بارزة على الطريق نحو المونديال المرتقب، وقال: "تتوالى الإنجازات واحداً بعد الآخر، وأصبحنا نقترب أكثر من صافرة انطلاق المباراة الأولى في كأس العالم في 2022".

وتابع الخاطر: "يعد افتتاح استاد الثمامة نقلة نوعية على طريق الاستعدادات المتواصلة لاستضافة أكبر حدث كروي في تاريخ قطر والمنطقة. ونتطلع إلى الإعلان عن جاهزية استاد البيت واستاد راس أبو عبود نهاية العام الجاري خلال بطولة كأس العرب، واستاد لوسيل مطلع عام 2022."

وأشار الخاطر إلى أن رحلة الإعداد لافتتاح استاد الثمامة وصولاً إلى الإعلان عن جاهزيته أضافت إلى فرق العمل الكثير من المعرفة والخبرات القيمة، بما يسهم في تطوير خطط استضافة نسخة غير مسبوقة من المونديال الكروي في 2022، لافتاً إلى أهمية مثل هذه الأحداث في الارتقاء بمستوى الأداء وتحسين الكثير من جوانب العمل في مشوار قطر نحو مونديال العام المقبل.

Al Sadd fans at Al Thumama Stadium

وأكد الخاطر على أهمية الأحداث الرياضية الكبرى، والتي تشكّل فرصاً مثالية لتقييم العمليات التشغيلية لمونديال قطر 2022 قبل انطلاق منافساته، ومن بينها بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ التي ستقام منافساتها من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر بمشاركة 16 منتخباً عربياً.

وحول الدروس المستفادة من استضافة نهائي كأس الأمير في الاستاد المونديالي الجديد، قال الخاطر إن تنظيم المباراة يثري خبرات فرق العمل، خاصة فيما يتصل بإصدار التذاكر وبطاقة المشجع، والإجراءات المتعلقة بالسفر، واحتياطات الصحة والسلامة وغيرها.

واختتم الخاطر: "نحرص على الاستفادة من كل حديث رياضي ننظمه على طريق استضافة مونديال قطر العام المقبل، وننظر لهذه الأحداث باعتبارها منصة هامة تتيح لنا التأكد من جاهزيتنا التامة، واستعدادنا لاستضافة نسخة تاريخية من مونديال كرة القدم."

ويستضيف استاد الثمامة، الذي يتسع لأربعين ألف مشجع، ثمانية مباريات في بطولة كأس العالم قطر 2022 من مرحلة المجموعات حتى الدور ربع النهائي، كما يشهد الاستاد مباريات في بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ التي تقام منافساتها من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

يشار إلى أن المهندس القطري إبراهيم الجيدة استلهم تصميم استاد الثمامة من القحفية، وهي قبعة رأس تقليدية يرتديها الرجال والصبية في العالم العربي، ويعد الجيدة أول معماري قطري يصمم أحد استادات المونديال في تاريخ بطولة كأس العالم.