News stories - road to 2022
News Story

الأخبار

ابتكار قد يساهم في تطوير الاستجابة للحوادث والحالات الطارئة في كأس العالم 2022

َثلت الحادثة التي تعرض لها أحد أفراد عائلة خالد مشاط، وهو أحد أعضاء فريق SOS Sante من المغرب المتأهل إلى نهائي تحدي ٢٢، الدافع وراء فكرته التي قدمها في الدورة الثانية من تحدي ٢٢. وبتأخر سيارات الإسعاف عن موقع حادث السير الذي تعرض له أحد أفراد أسرة خالد، بما يقرب الساعتين، رغم أن الموقع في وسط منطقة معروفة ويفترض سهولة الوصول إليها.

وتتلخص فكرة SOS Sante والتي عمل عليها خالد مشاط مع زميلته وصل فرصال في تطوير جهاز يتم تثبيته بسهولة في السيارات للكشف عن الحوادث وإرسال رسالة استغاثة إلى أقرب مركز طوارئ بموقع الحادث، خطورة الحادث، ومعلومات عن الركاب الموجودين في السيارة وسجلهم الصحي والتأمين وأية معلومات أخرى ذات صلة قد تساعد الفرق المعنية خلال تقديم الاسعافات الأولية.

ابتكار قد يساهم

واستناداً للأبحاث التي قام بها الفريق فإن خدمات الخط الساخن هي نظام مركزي لاستقبال تقارير الحوادث والحرائق وكافة حالات الطوارئ المختلفة، ويتراوح زمن الوصول إلى مرحلة الإبلاغ عن الحادث بين ١٧ و ٢٠ دقيقة.

وقد كانت المرحلة الأولى للفريق هي مواجهة أولى التحديات، وهي الزمن المستغرق للوصول إلى مشغلي خدمة الخط الساخن للإبلاغ فقط عن الحادث، حيث عمل الفريق على تطوير تطبيق للهواتف المحمولة يحتوي على قاعدة بيانات لمراكز الطوارئ ومواقعهم والرقم المباشر لقسم الطوارئ، ليُمكِّن التطبيق المستخدمين من التواصل مع أقرب مركز طوارئ من خلال ضغطة زر واحدة في حال وجود حادث.

وفي حديثه عن تطور فكرة المشروع يقول خالد مشاط قائد الفريق: "بعد أن قمنا بتطوير تطبيق الطوارئ، قررنا أن نصب اهتمامنا على الحوادث الخطيرة والتي تعتبر كل لحظة فيها حاسمة في انقاذ حياة المصابين الغير قادرين من الوصول إلى التطبيق والإبلاغ عن الحادث. ومن هنا بدأنا العمل على أن تكون عملية الابلاغ اتوماتيكية ومدمجة ضمن نظام السيارة."

ويضيف مشاط قائلاً: "بدأنا مطلع عام ٢٠١٦ بالعمل على النموذج الأولي للمشروع وتطوير عينة مبدئية وقمنا بتثبيتها في العديد من السيارات لإختبار الخصائص المختلفة. ووصلنا حالياً إلى المرحلة التعديلات النهائية قبل الوصول إلى منتج نهائي جاهز للطرح في الأسواق"

وقد حصلت فكرة SOS Sante على العديد من الجوائز، حيث شارك الفريق في بطولة الشركات الناشئة العالمية، كما فاز بكأس ابداعات السيارات الذكية في مؤتمر ديفوكس، إلى جانب فوزهم بالمركز الأول في جائزة ريادة الأعمال خلال مؤتمر إنتل للابتكار. وقد حصل الفريق على فرصة لاحتضان المشروع لمدة ٦ أشهر قام من خلالها بتطوير النموذج الأولي والعمل مع خبراء في مجال التأمين والصحة والطوارئ والإسعافات الأولية لتطوير الخصائص التي تحتاجها الجهات المعنية بالتعامل مع الحوادث وحالات الطوارئ.

ابتكار قد يساهم

وعن مستقبل SOS Sante أجاب مشاط: "تتمثل الخطوة التالية للمشروع في التواصل مع الجهات المعنية بالطوارئ لمعرفة إمكانية دمجها بشكل متكامل مع نظم الاستجابة للحوادث هنا في المغرب ومنها إلى بقية دول المنطقة، حيث تتمتع الفكرة بمرونة تعديلها لتتماشى مع أنظمة الطوارئ المتنوعة. ونأمل أن يكون تحدي ٢٢ نقطة الإنطلاق لتطبيق تلك الفكرة على نطاق شامل لتكون جزء من البنية التحتية الداعمة لأول بطولة كأس العالم في المنطقة، قطر ٢٠٢٢."

وتعد فكرة SOS Sante واحدة من ١٢ فكرة في مجال إنترنت الأشياء تأهلت إلى نهائي تحدي ٢٢. وتصدرت قطر قائمة الدول المتأهلة إلى الدور النهائي من تحدي ٢٢ حيث نجحت ٨ مقترحات من التأهل. في حين تأهلت من الأردن ٥ مقترحات ومن السعودية ٤ مقترحات ومن مصر ٣ مقترحات. وتأهل مقترحان من كل من سلطنة عمان وتونس والإمارات. ونجح مقترح واحد من الكويت وآخر من المغرب في الوصل إلى الدور النهائي من التحدي.

وسيتم إعلان الفائزين في الدورة الثانية من تحدي ٢٢ في شهر أكتوبر خلال "قمة ٢٢" والتي تجمع رواد أعمال ومبدعين عالميين ومن مختلف أرجاء الوطن العربي في الدوحة لعرض ومناقشة خبراتهم وتجاربهم والتحديات التي واجهتهم. وستحصل الأفكار الفائزة في الدورة الثانية من تحدي ٢٢ على جوائز تبلغ قيمتها ١٥ ألف دولار أمريكيّ، إلى جانب تلقي الإشراف والإرشاد من نخبة من العلماء والباحثين في المنطقة. كما ستحظى بعض الأفكار بفرصة الحصول على منحة تصل قيمتها إلى ١٠٠ ألف دولار أمريكيّ لتطويرها إلى مرحلة إثبات المفهوم (التأكد من جدوى تنفيذ الفكرة على أرض الواقع).

كما سينضم الفائزون في تحدي ٢٢، والذين تستند أفكارهم إلى تطوير تطبيقات للهواتف المحمولة إلى برنامج FbStart، وهو البرنامج العالمي الذي اطلقته فيسبوك لدعم الشركات الناشئة المطوّرة لتطبيقات الهواتف المحمولة، ولرعاية تلك التطبيقات في مراحلها الأولية.

ويوفر فيسبوك من خلال برنامج FbStart مجموعة من الحلول المتكاملة بما يعادل ٨٠ ألف دولار أمريكي وضعت خصيصاً لتطوير تطبيقات الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية. كما يقدم البرنامج للفائزين وعلى مدار عام كامل فرصاً للحصول على التوجيه والإرشاد من خلال التواصل بشكل مباشر مع فريق عمل فيسبوك، وإمكانية التواصل مع شبكة من الشركات الناشئة المتميزة حول العالم.

للمزيد من المعلومات حول تحدي ٢٢ ، يُرجى زيارة الموقع الإلكترونيّ www.challenge٢٢.qa.