News stories - road to 2022

الأخبار

الفرق تعرض مشروعاتها وابتكاراتها أمام ممثلين عن مؤسسات حكومية وخاصة

توجهت خمسة من الفرق العشرة الفائزة في الدورة الثانية من تحدي ٢٢، جائزة الابتكار التي تعزز الإبداع في الوطن العربي، وأطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث عام ٢٠١٥، مؤخراً إلى الدوحة، لعرض مشروعاتها واختبار ابتكاراتها أمام ممثلين عن مؤسسات حكومية وخاصة، وشركات محلية عاملة في مجالات عدة منها النقل، والسكن، والترفيه، وتقنيات البث، والتكنولوجيا، والاتصالات. وستسهم هذه اللقاءات في تقييم إمكانية طرح المشروعات في السوق المحلي، ودراسة تحقيق أقصى استفادة منها لإثراء تجربة قطر في استضافة نسخة مميزة ومبتكرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام ٢٠٢٢. 

وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من حرص اللجنة العليا على دعم رواد الأعمال، والأفكار النيرة، والشركات والمشاريع الناشئة في قطر والعالم، للاستفادة منها في تعزيز الخدمات المقدمة وتجربة مشجعي كرة القدم، والزوار، واللاعبين، المتوقع قدومهم لحضور مونديال العرب عام ٢٠٢٢. 

واستقبلت النسخة الثانية من تحدي ٢٢ أكثر من ألف مقترح في أربع فئات شملت التجربة السياحية، والاستدامة، والصحة والسلامة، وإنترنت الأشياء. وتهدف المسابقة إلى استقطاب وتحفيز ألمع العقول في العالم العربي، ومنح المبتكرين فرصة قيمة لعرض أفكارهم أمام ملايين المتابعين خلال منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢ وما بعدها. 

ونجحت الفرق الخمسة المتميزة التي وصلت إلى الدوحة في إحراز تقدم في مشاريعها المبتكرة، وضمت "بونوكل" من قطر، وهو جهاز يساعد المكفوفين وذوي الإعاقة البصرية في الوصول إلى المحتوى الرقمي، وتطبيق السفر للأجهزة النقالة "فيافي" من الأردن، وتطبيق الدردشة الروبوتية للأغراض التجارية "إيلا" من الأردن، وتطبيق "سناب جول" من الأردن وفلسطين، وهي منصة اجتماعية على أجهزة المشجعين النقالة، ومنصة "فولاوند" من لبنان لتجميع التسجيلات والملفات الصوتية وإتاحتها للمستخدمين.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أعرب سعادة السيد حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن فخره بالتقدم الذي أحرزته الفرق الفائزة منذ عام ٢٠١٧، وسعادته بمواصلة اللجنة العليا الوفاء بوعدها بأن تترك بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢ إرثاً اجتماعياً وإنسانياً يدوم أثره لأعوام طويلة بعد إسدال الستار على منافسات البطولة.

وأضاف الذوادي: "تواصل مسابقة تحدي ٢٢ جهودها لإتاحة منصة مثالية للمبتكرين من أنحاء العالم العربي لتقديم أفكارهم الريادية، والمشاركة في كتابة فصول قصة استضافة نسخة مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام ٢٠٢٢، تزامناً مع بناء مستقبل واعد للمنطقة يميزه الاستدامة والتنوع الاقتصادي".

من جانبه قال خالد الكبيسي، رئيس المجموعة الاستشارية والمشاريع الخاصة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "وجهنا دعوة لخمسة من الفرق الفائزة في تحدي ٢٢، للتواصل مع شركائنا، ودعمهم لمواصلة مسيرتهم نحو الابتكار والتميز. ولا شك أن تجمع هذه الفرق المبدعة ومشاهدة التقدم الملحوظ الذي أحرزته هو مدعاة فخر لكل من شارك في تنظيم هذه المسابقة الرائدة". 

وأضاف الكبيسي: "نلتزم في اللجنة العليا بترك إرث يدوم أثره بعد ٢٠٢٢، وذلك من خلال إطلاق استثمارات اجتماعية ومعرفية تسهم في ترك أثر اقتصادي، واجتماعي، وإنساني، وبيئي مستدام في قطر والعالم العربي". 

فيما يلي عرض موجز لابتكارات الخمسة فرق التي زارت الدوحة:

بونوكل (التجربة السياحية): تقنية مساعدة تتيح للمكفوفين وضعاف البصر إمكانية الاندماج مع أقرانهم في الفصول الدراسية وأماكن العمل، وذلك من خلال إتاحة الوصول بشكل كامل إلى المحتوى الرقمي كما المبصرين. ويعتمد جهاز "بونوكل" على طريقة "برايل" في تزويد مستخدميه بخصائص فريدة تُتيح لهم استخدام مجموعة واسعة من الأجهزة الإلكترونية، مع سهولة الاستمتاع بتجربة قراءة سلسة دون صعوبات.

فيافي (التجربة السياحية): تطبيق يمكّن المسافرين والمغتربين من اكتشاف الأحداث والفعاليات في المدينة التي يزورونها وفق اهتماماتهم ومواقعهم. وتوفر هذه المنصة للمستخدمين أدوات تمكنهم من تنظيم أنشطة وفعاليات عبر اتباع خطوات بسيطة، وتمنحهم فرصة إقامة تجمعات جديدة، ومشاركة اهتماماتهم مع تجمّعات أخرى تحمل الاهتمامات ذاتها. 

إيلا (إنترنت الأشياء): تطبيق للدردشة الروبوتية يتيح للمؤسسات التجارية بيع منتجاتها عبر تطبيق المحادثة "فيسبوك ماسنجر". وخلال الفعاليات الكبرى كبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢، يتولى "إيلا" تنفيذ عمليات بيع إلكترونية، إذ سيتمكن المشجعون من طلب الأطعمة والمشروبات، أو أية منتجات أخرى، لتصلهم عند مقاعدهم في الاستادات.

سناب جول (الاستدامة): تطبيق مبتكر على الأجهزة النقالة يستهدف مشجعي كرة القدم في العالم العربي، حيث يستقبل عبره المشجعون مقاطع فيديو للأهداف التي تسجلها فرقهم المفضلة، وبأقصى سرعة ممكنة.

فولاوند (إنترنت الأشياء): منصة تجمع التسجيلات والملفات الصوتية (بودكاست) من الإنترنت وتتيحها للمستخدمين حسب رغباتهم.

#Challenge22