News stories - road to 2022

الأخبار

فريق إيلا: تحدي 22 نقطة انطلاق هامة على طريق تطوير مشروعنا

أشاد فريق إيلا، الفائز في النسخة الثانية من تحدي ٢٢، جائزة الابتكار التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث في ٢٠١٥ لتعزيز الإبداع في الوطن العربي، بدور المسابقة في تطوير المشروع، وذلك على هامش زيارة الفريق للدوحة مؤخراً، لعرض ابتكارهم أمام ممثلي العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة.

ويضم فريق إيلا، وهو تطبيق للدردشة الروبوتية يتيح للمؤسسات التجارية بيع منتجاتها عبر صفحاتها على منصات التواصل الاجتماعي وتطبيقات المحادثة، خمسة من رواد الأعمال الأردنيين، من بينهم الأدهم القسوس وسامر الطرزي، الذي أكد أن الفوز في المسابقة شكّل مرحلة فارقة في التعريف بالمشروع، وقال: " تعززت مكانة مشروعنا بعد تحقيق الفوز في تحدي ٢٢ وفتحت أمامنا الأبواب لتطويره، فقد أصبحنا نحظى باهتمام المستثمرين من أنحاء المنطقة، كما نتلقى طلبات من أفراد يتطلعون للانضمام إلى فريقنا، ولا شك أن ذلك قد أضاف مصداقية لمنتجنا عندما كان في مراحله الأولى."

وأضاف الطرزي: " واجهتنا العديد من الصعوبات خلال تطوير المشروع في ٢٠١٧، لكن ساعدنا كثيراً في التغلب عليها ارتباطنا بفعالية ضخمة مثل بطولة كأس العالم لكرة القدم عبر مشاركتنا في تحدي ٢٢." 

وحول بداية فكرة التطبيق قال الطرزي إن زوجته أسست مشروعاً لخبز الكعك وبيعه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لكنه لاحظ مع تطور المشروع أن زوجته قد أصبحت تواجه عدداً من المشكلات التي تستهلك الكثير من الوقت، مثل الإجابة على استفسارات العملاء، وتصحيح الأخطاء البسيطة في الطلبات.

وللتغلب على هذا التحدي، طورّ الطرزي تطبيقاً للدردشة الروبوتية يساعد الشركات على بيع منتجاتها والقيام في الوقت ذاته بمهام خدمة العملاء، علاوة على توسيع نطاق الاستفادة من التطبيق ليشمل خدمة المشجعين في استادات كرة القدم، والذين سيكون بمقدورهم عبر التطبيق طلب الأطعمة أو المشروبات أو حتى البضائع، وهم جالسون في مقاعدهم. 

وكشف الطرزي أن المشروع كان في بداياته عند المشاركة في تحدي ٢٢، لكن الفوز بالمسابقة في فئة إنترنت الأشياء، ساعد الفريق على الانطلاق نحو مرحلة جديدة من تطوير المشروع، وأضاف: " ساعدنا الفوز في المسابقة على الوصول إلى ما نحن عليه الآن، وربما لم نكن لنتمكن من الحصول على التمويل اللازم في هذه المرحلة المبكرة من المشروع دون الفوز في تحدي ٢٢، وهو الأمر الذي ساعدنا في الانتقال بفكرتنا إلى آفاق جديدة، وإعداد الفريق، وبناء منتج أفضل، والوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة من مسيرة تطوير مشروعنا".

وحول تطلعات الفريق للمستقبل اختتم الطرزي: " لا حدود لأحلامنا، فنحن نتطلع إلى أن نصبح من بين أقوى الفاعلين في السوق، ونهدف إلى أن يصبح مشروعنا الخيار الأفضل في التجارة عبر تطبيقات المحادثة، حيث يساعد المؤسسات التجارية في بيع منتجاتها وخدماتها عبر فضاءات الدردشة ومنصات التواصل الاجتماعي، معتمداً على الذكاء الاصطناعي. ونأمل أن يستفيد الجميع من إيلا خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم هنا في قطر عام ٢٠٢٢، وهذا ما نطمح إلى تحقيقه خلال السنوات المقبلة".

يشار إلى أن تطبيق إيلا، الذي يعمل الآن في كل من الأردن وأوغندا ونيجيريا، ساعد مؤسسات تجارية على تنفيذ أكثر من ٦٥ ألف طلب، كما نجحت بفضله عربة طعام متنقلة في أوغندا في تحقيق عائد على الاستثمار وصل إلى ثلاثة أضعاف من خلال إعلان على "فيسبوك" استطاع من خلاله العملاء تسجيل طلباتهم عبر تطبيق إيلا. كما نجحت بعض شركات الأطعمة والمشروبات في الأردن في أتمتة ما يصل إلى ١٥% من مبيعاتها اليومية عبر الاستعانة بتطبيق إيلا.

#Challenge22