h
mh

الأخبار

مؤسسة الجيل المبهر تنظم أنشطة كرة القدم من أجل التنمية للمتطوعات في قطر

استضافت مؤسسة الجيل المبهر، برنامج الإرث الإنساني والاجتماعي لكأس العالم FIFA قطر 2022™، أنشطة تدريب ضمن مبادرة كرة القدم من أجل التنمية، بمشاركة متطوعات أسهمن في العديد من الأحداث الرياضية التي نظمتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وتهدف الأنشطة الأسبوعية، التي تقام في نادي الجيل المبهر المجتمعي، الذي افتتح مؤخراً في مجمع العقلة لملاعب التدريب بمدينة لوسيل، إلى تعليم المشاركات مهارات حياتية أساسية من خلال رياضة كرة القدم، مثل التواصل الفعال، والتنظيم والعمل الجماعي، والقيادة الناجحة، وتعزيز الاندماج والشمولية.

وقالت موزة المهندي، مديرة إدارة التسويق والاتصال في مؤسسة الجيل المبهر، إن أنشطة التدريب التي تأتي ضمن مبادرة كرة القدم من أجل التنمية تسهم في بناء إرث إيجابي مستدام لكأس العالم 2022 في قطر، من خلال العمل على تمكين السيدات والفئات المستهدفة الأخرى في المجتمع.

b

وأضافت: "تلعب هذه المبادرة دوراً هاماً في تمكين المرأة وإكسابها العديد من المهارات التي تساعدها في حياتها الشخصية والمهنية على السواء، ونفخر بتقديمها لسيدات أسهمن بدور فاعل في دعم استضافة أحداث رياضية كبرى في أنحاء قطر. ويسرنا أن عدداً من قادة هذه الأنشطة شاركن من قبل في فعاليات الجيل المبهر، ما يؤكد الأثر الإيجابي لهذه المبادرة."

من جانبها قالت ياسمين شابسوغ، منسقة تخطيط وعمليات خدمات الفريق في كأس العالم قطر ٢٠٢٢، والتي شاركت في قيادة أنشطة التدريب: "كرة القدم رياضة رائعة نتعلم من خلالها التعاون والعمل بروح الفريق ورد الجميل للمجتمع. ولا شك أن المهارات التي تكتسبها المتطوعات من مثل هذه الأنشطة مهمة للغاية في أداء أدوارهن في كأس العالم."

وأضافت شابسوغ، التي لعبت في السابق ضمن صفوف منتخب الأردن لكرة القدم: "يعد تنظيم هذه الأنشطة خطوة هامة على الطريق لاستضافة مونديال قطر 2022، حيث سبق للمشاركات التطوع لدعم العمليات التشغيلية في العديد من الفعاليات الرياضية الكبرى، ما يمهد الطريق أمامهن للإسهام بدور كبير في نجاح البطولة المرتقبة أواخر العام."

b

من جهتها، أشارت الكينية فيرونيكاه مبورو، إحدى المشاركات في أنشطة التدريب، إلى أن حضورها يدعم طلبها للالتحاق بصفوف المتطوعين في كأس العالم 2022، معربة عن سعادتها للانضمام إلى مجموعة من السيدات يجمعهن الشغف بكرة القدم، ما يشكل فرصة مميزة لتطوير الذات وصقل المهارات الشخصية من خلال التعرف على نساء من مختلف الجنسيات، وبناء علاقات صداقة جديدة ومتينة.

وعن المهارات التي اكتسبتها من خلال أنشطة كرة القدم من أجل التنمية، قالت مبورو: "تعلمت العديد من المهارات القيّمة، مثل القيادة الناجحة والعمل الجماعي، والتي عادت علي بكثير من الفائدة، خاصة مع تطلعي إلى التطوع في المونديال، والذي يتيح لي تجربة فريدة للترحيب بالمشجعين من أنحاء العالم في بلدي الثاني قطر في نوفمبر وديسمبر المقبلين."

b

جدير بالذكر أن برنامج الجيل المبهر، الذي أسسته اللجنة العليا للمشاريع والإرث، تزامناً مع تقديم ملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022 ينشط في العديد من الدول حول العالم، من ضمنها قطر وسلطنة عمان والأردن ولبنان والهند وميانمار ونيبال وباكستان والفلبين ورواندا وأوغندا. ونجح البرنامج في التأثير إيجابياً على حياة أكثر من 750 ألف شخص منذ إطلاقه في العام ٢٠١٠، ويواصل المضي قدماً نحو تحقيق هدفه بالوصول لأكثر من مليون مستفيد مع نهاية العام ٢٠٢٢.

للتعرف على آخر المستجدات حول أنشطة الجيل المبهر؛ يرجى متابعة حساب المؤسسة على تويتر، وإنستغرام، وفيسبوك.