News stories - road to 2022
News Story

الأخبار

جاري ليتمانين يؤكد أن تقارب المسافات في مونديال قطر سيوفر تجربة فريدة للجميع

أكد أسطورة كرة القدم الفنلندية، جاري ليتمانين، بأن تقارب المسافات بين استادات كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ ستتيح تجربة فريدة للاعبين الذين لن يضطروا للسفر ساعات طويلة بين استادات البطولة كما كان الحال في النسخ السابقة من المونديال، ما سيوفر مزيداً من الوقت للراحة والتدريب، وزيارة المعالم السياحية في قطر. 

وخلال زيارته جناح الإرث في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، تعرّف لاعب وسط برشلونة وليفربول وأياكس السابق على الاستعدادات الجارية لاستضافة النسخة الأولى من البطولة في الشرق الأوسط.

وقال ليتمانين، الذي يعد على نطاق واسع أعظم لاعبي كرة القدم في فنلندا: "تمثل الطبيعة متقاربة المسافات لمونديال قطر ميزة رائعة وغير مسبوقة، حيث تتيح للفرق التركيز بشكل كامل على مبارياتها في البطولة،  وبإمكان كل منتخب الإقامة في مكان واحد طوال البطولة، واستخدام مرافق تدريب واحدة قريبة من الاستاد الذي يستضيف مباريات المنتخب، الأمر الذي سيساعد المدربين واللاعبين على الاستعداد لرفع مستوى جاهزية وكفاءة المنتخبات استعداداً للمباريات".

 وأضاف ليتمانين: "لن يضطر المشجعون واللاعبون وأجهزة الفرق للسفر أكثر من ساعة واحدة للانتقال بين استاد وآخر، ما يتيح فرصة فريدة أمام المشجعين لحضور أكثر من مباراة في يوم واحد خلال المراحل الأولى للبطولة. كما أن تقارب المسافات بين الاستادات سيوفر وقت المشجعين لاستكشاف العديد من المعالم السياحية التي تزخر بها قطر". وفي هذا السياق، قال ليتمانين، الذي يعتبر أول لاعب فنلندي يفوز بدوري أبطال أوروبا عندما أحرز اللقب ضمن صفوف نادي أياكس الهولندي عام ١٩٩٥: "زرت قطر للمرة الأولى منذ خمسة أعوام، وهناك الكثير للاستمتاع به في أنحاء البلاد بجانب كرة القدم، وأنا على يقين بأن تجربة زوّار قطر عام ٢٠٢٢ ستلبي تطلعاتهم". 

وتعرّف ليتمانين خلال زيارته جناح الإرث على تفاصيل متعلقة خطة الإرث الذي سيتركه مونديال قطر، ومن بينها مقاعد الاستادات التي سيتم تفكيك بعضها للتبرع بها لدعم مرافق رياضية في قطر وخارجها بعد انتهاء منافسات البطولة.

 وتطرّق النجم الفنلندي، الذي شارك مع منتخب بلاده في ١٣٧ مباراة، للحديث عن التقدم في أداء المنتخب القطري، الذي سيشارك في مونديال ٢٠٢٢ حاملاً لقب بطل القارة الآسيوية، بعد فوزه بكأس آسيا أوائل العام الجاري، قائلاً: "سجّل المنتخب القطري أداءً رائعاً في الفترة الأخيرة، وهو نتاج مسيرة طويلة لم تقتصر على العامين الماضيين، وأرى أنه لا حدود لما يمكن أن تحققه قطر، فلم يعد هناك ذلك الفرق الكبير بين فرق عريقة في كرة القدم مثل ألمانيا والبرازيل، وفرق مثل قطر وفنلندا".

 وحول استضافة قطر بطولة كأس العالم للأندية FIFA ٢٠١٩™ للمرة الأولى أواخر العام الجاري، أكد ليتمانين أنها ستمثل فرصة مثالية للاستعداد لمونديال ٢٠٢٢، وقال: "ستشكّل هذه البطولة اختباراً حقيقياً في تنظيم البطولات الكبرى بمشاركة أندية عالمية مثل ليفربول، والتعامل الأمثل مع التحديات المرتبطة باستضافة الحدث مثل الازدحام المروري وغيره، وهي خطوة هامة على الطريق نحو ٢٠٢٢". 

وقال ليتمانين خلال زيارته استاد الجنوب، ثاني الاستادات جاهزية لاستضافة منافسات بطولة قطر ٢٠٢٢، ويتسع لـ ٤٠ ألف مشجّع، إن قطر حققت تقدماً استثنائياً فيما يتعلق بالتقنيات والخدمات المتوفرة في الاستاد الذي سيشهد مباريات المونديال حتى الدور ربع النهائي.

 والتقى ليتمانين بسفير اللجنة العليا ونجم كرة القدم الإسبانية ولاعب برشلونة السابق، تشافي هيرنانديز، الذي يتولّى الموسم الحالي تدريب فريق السد حامل لقب دوري نجوم قطر، وقال إنهما لعبا معاً ضمن صفوف نادي برشلونة، مشيراً إلى ارتفاع مستوى الأداء في الدوري القطري الذي يضم لاعبين ومدربين على مستوى عالمي مثل تشافي، والذي كان من بين أفضل لاعبي كرة القدم في العالم، وبإمكانه تقديم الكثير للاعبين الشباب. 

#Football #Qatar2022