News stories - road to 2022

الأخبار

4000 مستفيد من برامج معهد جسور في اللجنة العليا

شهد النصف الأول من عام ٢٠١٩ محطات كثيرة بالنسبة لمعهد جسور، أبرزها بدء دراسة الدفعة الثالثة من برنامجي الدبلوم المهني في إدارة الرياضة، إضافة إلى تعزيز التواصل مع الخريجين والشركاء من خلال عدد من الفعاليات. وبذلك، يصل عدد المستفيدين من برامج وأنشطة معهد جسور إلى ٤٠٠٠ فرد.

ويلتزم معهد جسور، الذي أسسته اللجنة العليا للمشاريع والإرث بهدف بناء الكفاءات والقدرات في قطاع الرياضة وتنظيم الفعاليات في قطر والوطن العربي والمنطقة، بالإسهام في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال التعليم والتدريب والشهادات المهنية والاستشارات والبحوث، وذلك باستخدام قوة استضافة قطر لكأس العالم. 

وفي هذا الصدد، قالت السيدة عفراء النعيمي، المديرة التنفيذية لمعهد جسور: "منذ تأسيس المعهد عام ٢٠١٣، زودنا أكثر من ٤٠٠٠ مهنياً في قطاعي الرياضة وتنظيم الفعاليات بالمعرفة اللازمة للإسهام في تنظيم مونديال قطر والفعاليات التي تليه".

وأضافت قائلة: "شهدت الأشهر الثمانية الماضية تطوير برامج قيمة، ونتطلع قبيل انتهاء العام الحالي إلى تنظيم منتدى يناقش إرث الرياضة وتنظيم الفعاليات، بالإضافة إلى تنظيم سلسلة من ورش العمل المختصة في التطوير المهني والتي تركز على خدمات إدارة الضيوف والضيافة وإدارة المرافق الرياضية والملاعب. وبدورنا، نسهم في دعم جهود اللجنة العليا الرامية إلى ضمان تقديم تجربة مميزة لكافة الزوار والمشجعين خلال بطولة قطر ٢٠٢٢".

وقد أطلق معهد جسور خلال شهر مارس الماضي، النسخة الثالثة من برامج الدبلوم المهني في إدارة الرياضة وبرنامج الدبلوم في إدارة الفعاليات الكبرى. وشهد البرنامجان إقبالاً منقطع النظير، كما شكلت الإناث أكثر من نصف المشاركين في برنامج إدارة الفعاليات الكبرى.

وكان خافيير زانيتي، لاعب كرة القدم الأرجنتيني ونائب رئيس نادي إنتر ميلان وعضو اللجنة المنظمة لبطولات فيفا، أحد ضيوف حفل إطلاق برامج الدبلوم المهني. وسنحت للمشاركين فرصة الاطلاع عن قرب على تجارب زانيتي وذلك أثناء حديثه عن دور التعليم المهني والاحترافي في إدارة الفعاليات الرياضية.

وباتت النسخة الثالثة من برنامج التطوير التنفيذي في منتصف الطريق. وقد صُمم هذا البرنامج خصيصاً لتطوير قدرات قادة قطاعي الرياضة وإدارة الفعاليات، حيث يُقدَّم على مدار ثلاثة أسابيع غير متتالية في ثلاث مدن مختلفة. وقد التقى المشاركون في مدينة الدوحة خلال الأسبوع الأول، قبل سفرهم خلال يونيو إلى أتلانتا الأمريكية في الأسبوع الثاني، على أن يُختتم البرنامج في لندن في وقت لاحق من هذا العام.

وشهد البرنامج هذا العام حضور شخصيات معروفة في عالم الرياضة في قطر، منهم محمد سعدون الكواري، سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومقدّم البرامج المعروف على قنوات بي إن سبورتس، ومشعل الشمري، مقدم البرامج على قنوات الكأس الرياضية، وعلي حسن الصلات، رئيس قسم الاتصال في الاتحاد القطري لكرة القدم. 

ومن خلال الاستفادة من معرفة الخبراء في المدن الثلاث، سيكتسب المشاركون خبرات عملية قيّمة عبر التفاعل مع نخبة من الرواد العاملين في مجال الرياضة.

كما أرسل معهد جسور أحمد الخليفي، وهو أحد خريجيه هذا العام، للمشاركة في برنامج الرصد والمراقبة خلال بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم ٢٠١٩ التي استضافتها البرازيل مؤخراً.

علاوة على ذلك، نظم معهد جسور عدة فعاليات وأنشطة وورش عمل شهرية لمناقشة موضوعات ذات صلة بالفعاليات الرياضية الكبرى مثل "الدبلوماسية الرياضية"، و"مستقبل المباني المستدامة"، و"التأثير العالمي للصحة والسلامة المهنية". واستقطبت هذه الأنشطة عدد من موظفي اللجنة العليا، وممثلين عن الشركاء مثل منظمة العمل الدولية ووزارة الصحة العامة.

#Josoor