bayt
bayt

الأخبار

وفد من أعضاء منتدى التمكين باللجنة العليا للمشاريع والإرث يزور استاد البيت لاختبار التجهيزات المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة

زار وفد من منتدى التمكين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث استاد البيت، أحد الاستادات الثمانية المخصصة لاستضافة منافسات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، لاختبار التجهيزات المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة في الاستاد.

 

وضم الوفد ممثلين عن مجتمع الأشخاص ذوي الإعاقة في قطر، وتجوّل أعضاءه في مختلف أنحاء الاستاد واختبروا المرافق المخصصة لإثراء تجربة المشجعين ذوي الإعاقة.

 

وشملت الزيارة كافة النقاط التي يمر بها المشجع خلال حضور المباريات، ومن بينها مواقف السيارات، وأماكن جلوس مستخدمي الكراسي المتحركة، ولافتات إرشادية بطريقة "بريل"، ودورات المياه، ومنافذ بيع الأطعمة والمشروبات.

 

من جهته، عبر أحمد الشهراني، أحد أعضاء منتدى التمكين، عن سعادته بالقيام بهذا الدور الفاعل على طريق الإعداد لاستضافة المونديال، وقال: "جئت مع زملائي في منتدى التمكين للتأكد من ملاءمة كافة مرافق الاستاد لجميع المشجعين بغض النظر عن قدراتهم.

 

bayt

 

وأعرب الشهراني عن شعوره بالفخر بالمشاركة في هذه المبادرة التي تتيح الفرصة للأشخاص ذوي الإعاقة للاضطلاع بدور أساسي لضمان إتاحة مونديال قطر 2022 للجميع، وترك إرث مستدام للأجيال القادمة على صعيد إتاحة المرافق الرياضية للجميع.

 

من جانبها أوضحت السيدة موزة الحرمي، مدير التصميم في المكتب الفني للمشاريع باللجنة العليا، والتي رافقت وفد منتدى التمكين خلال الزيارة، أن من أهم الجوانب الأساسية في أعمال التصميم في الاستادات إتاحة الفرصة أمام عينة من الجمهور الذي سيستقبله الاستاد خلال البطولة، لاختبار كافة التجهيزات والمرافق، والتأكد من إتاحتها بالكامل لجميع المشجعين.

 

وأكدت الحرمي أن زيارة مشجعين من ذوي الإعاقة للاستاد قبل نحو عامين من انطلاق منافسات المونديال تمثل فرصة مثالية للوقوف على الإتاحة الكاملة لاستاد البيت، وملاءمة الخطط والاستراتيجيات لاحتياجات وتطلعات كافة أفراد المجتمع.

 

وقالت السيدة سامانثا سيفا، مسؤولة التفاعل مع المشجعين في اللجنة العليا، والتي لعبت دوراً أساسياً في تشكيل منتدى التمكين: "في إطار جهودنا الرامية لتنظيم النسخة الأكثر إتاحة في تاريخ كأس العالم؛ يتوجّب علينا الاستماع إلى أعضاء مجتمع ذوي الإعاقة من الآن، وقد تأكد لنا خلال هذه الزيارة الهامة تقدير أعضاء الوفد وإشادتهم بالتجهيزات التي يمتاز بها الاستاد المونديالي. ولا شك أن ملاحظات أعضاء منتدى التمكين ستقودنا إلى مزيد من العمل لتقديم تجربة استثنائية للجميع خلال البطولة."
 

bayt

 

وأضافت: "تؤمن اللجنة العليا بأهمية الاستفادة من كافة المبادرات المجتمعية لتحقيق ما تعد المشجعين من ذوي الإعاقة. ومن هنا يأتي الدور الفاعل لمنتدى التمكين الذي نسترشد بآراء أعضائه في تعزيز خططنا على الطريق إلى مونديال قطر 2022."

 

ولا تقتصر خطط اللجنة العليا لإتاحة مونديال قطر 2022 على التجهيزات المخصصة لذوي الإعاقة في استادات البطولة؛ بل تشمل كافة محطات رحلة المشجّع التي تبدأ من الحصول على تذاكر المباريات، ثم الانتقال جواً إلى قطر، واستخدام مرافق الإقامة والنقل، إضافة إلى سهولة الوصول والحركة في كافة المنشآت والمرافق غير التنافسية، مثل مناطق المشجعين والمعالم السياحية والثقافية، والوجهات الترفيهية وغيرها.

 

ومن المقرر أن يتقدم أعضاء منتدى التمكين بتقرير يشمل كافة الملاحظات والتعقيبات والمقترحات التي أفرزتها زيارة الوفد لاستاد البيت، ما من شأنه تعزيز تجربة المشجعين خلال منافسات المونديال.

 

يشار إلى أن منتدى التمكين قد باشر أعماله في العام 2016، وهو مجموعة استشارية تقدم توصياتها للجنة العليا للمشاريع والإرث وشركائها والأطراف المعنية بتلبية احتياجات ذوي الإعاقة فيما يتعلق بمختلف جوانب استضافة المونديال، ومن بينها البنى التحتية ومرافق الإقامة ووسائل النقل العام وغيرها.

 

ويأتي منتدى التمكين ضمن استراتيجية الاستدامة لبطولة كأس العالم FIFA ٢٠٢٢™ التي صدرت العام الماضي وتشمل كافة الجوانب التشغيلية والمشاريع المرتبطة بالإعداد لاستضافة البطولة، والإرث الذي ستتركه بعد إسدال الستار على منافساتها.

 

bayt

 

#accessibility #AlBaytStadium #Qatar2022