News stories - road to 2022
News Story

الأخبار

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تحصل على شهادة عالمية للجودة

أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث حرصها على الالتزام بأعلى معايير الجودة العالمية والتزامها بتطوير أدائها المؤسسي بشكل مستمر وذلك بحصولها على شهادة الجودة العالمية أيزو ٢٠٠٨:٩٠٠١ في مجال إدارة الموارد البشرية.

على شهادة عالمية للجودة

وتُعد هذه الشهادة والتي يُصدرها المعهد البريطاني للمعايير إحدى أرفع الشهادات المعترف بها دولياً لمعايير إدارة الجودة، إذ توفر دليلاً مرجعياً لكافة الإجراءات اللازمة لضمان ثبات الأداء وتقديم خدمات ذات جودة عالية، وتُعدّ اللجنة العليا إحدى أول المؤسسات العامة في قطر التي تحصل على شهادة الأيزو لمعايير الجودة ٢٠٠٨:٩٠٠١ في مجال إدارة الموارد البشرية، ويعكس هذا الإنجاز التزام اللجنة العليا للمشاريع والإرث بتطوير فريق عمل ذو كفاءة وقدرة عالية، وذلك بالتوافق مع الأهداف التي رسمتها رؤية قطر الوطنية ٢٠٣٠ لتطوير القوى العاملة في قطر.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز قال محمد المرزوقي مساعد الأمين العام للشؤون المؤسسية بالوكالة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "أنا فخور بالجهد الذي بذله فريق إدارة الموارد البشرية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث للحصول على هذه الشهادة المرموقة، ويؤكد هذا الإنجاز التزام اللجنة العليا للمشاريع والإرث ببناء فريق عمل يتمتع بالموهبة والكفاءة وعلى حرصها على توفير قاعدة صلبة من الموظفين ذوي الخبرة والمهارة".

مضيفاً: "نحن نسعى لأن تترك استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر ٢٠٢٢ إرثاً مستداماً يُسهم في بناء قدرات الإنسان في قطر والمنطقة ويترك ثروة من الموارد البشرية ذات الخبرة التي تُسهم في تنمية المنطقة على كافة المستويات".

ويعكس حصول اللجنة العليا للمشاريع والإرث على هذه الشهادة امتلاكها لفهمٍ عميقٍ لحاجات الموظفين، وقدرةً كبيرة على تطوير حلول فعالة وهادفة للعقبات التي تواجه عملها. وبعد حصولها على هذه الشهادة تسعى اللجنة العليا للمشاريع والإرث لتطبيق نظام إدارة الجودة في عدد أكبر من الإدارات والأقسام، لضمان تقديم أداء عالي الجودة في كافة مجالات عمل اللجنة.

من جانبه قال محمود قطب مستشار أول للمشاريع الخاصة والذي يترأس الفريق المسؤول عن إجراءات الحصول على شهادة الأيزو: "إن تطبيق معايير الجودة أيزو ٢٠٠٨:٩٠٠١ يُعد مؤشراً على حرص اللجنة العليا على رعاية وتطوير قدرات القوى العاملة، فالمؤسسات التي تُطبق معايير هذه الشهادة تُراقب أداءها بشكل مستمر بهدف ضمان وتعزيز الجودة في كافة مجالات عملها، وذلك بالاعتماد على المعايير والأدوات التي يُوفرها نظام إدارة الجودة...اللجنة العليا ملتزمة بتطوير أدائها على الدوام وقد نجح فريق عمل إدارة الموارد البشرية -الذي بذل جهداً كبيراً- في تحقيق إنجازٍ مهمٍ على هذا الصعيد".

وحول الأهمية التي تُمثلها هذه الشهادة قال عمر راشد مدير عام المعهد البريطاني للمعايير في قطر: "لأكثر من مئة عام ساعد المعهد البريطاني المؤسسات والشركات على الارتقاء بأدائها، والحد من المخاطر، وتحقيق نمو مستدام. وقد أظهرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث التزاماً ثابتاً بتطوير معايير الجودة لديها، وهي بذلك تُقدم نموذجاً يُحتذى لسائر المؤسسات والشركات التي تسعى لتحقيق التميز في دولة قطر".