Al Rayyan Stadium Art

فنون استاد الريان

تمثل الاستدامة أحد أهم القيم الأساسية التي نؤمن بها، وقد قطعت قطر عهداً بأن تراعي كأس العالم FIFA ٢٠٢٢™ البيئة وتحافظ عليها، ولدى اللجنة العليا للمشاريع والإرث التزام صارم تجاه تنفيذ استادات تتوافق مع هذه الرؤية.

كان هذا العزم المحرّك الرئيسي لإعادة استخدام المواد الناتجة عن تفكيك استاد أحمد بن علي، حيث تجري في موقعه أعمال بناء استاد الريان الذي يتسّع لما يصل إلى ٤٠,٠٠٠ مقعد.

 استاد الريان
 استاد الريان

استُخدمت مواد من الاستاد القديم ضمن مبادرة بصمة ٢٢ في تصميم أعمال فنية عامة سوف تُعرض في المنطقة المحيطة بالاستاد الجديد. وبهدف صياغة هذا الرابط الدائم بين الاستادين القديم والجديد، سوف يعمل الفنانان القطري فرج دهام، والسعودي صديق واصل، على ربط مجتمع الريان بهذا الصرح الجديد الذي تحتضنه مدينتهم.

 

مواهب وطنية، وتأثير عالمي

عقد الفنانان القطري فرج دهام، والسعودي صديق واصل، في ديسمبر ٢٠١٥، ورش عمل لأعضاء من المجتمع القطري من بينهم العديد من الفنانين، وذلك لتدريبهم على كيفية الاستفادة من المواد المستهلكة في إبداع أعمال فنية.

 استاد الريان
 استاد الريان

كشف الفنان فرج دهام خلال ورشة العمل التي أشرف عليها عن بعض التفاصيل حول العمل الفني النهائي الذي سيعرض في استاد الريان، وقال : "سوف يجسّد العمل بأسلوب فني شجرة السمر التي تضرب بجذورها في أعماق التراث الثقافي لمنطقة الشرق الأوسط."

وأضاف: "تعد شجرة السمر مصدر غذاء هام للإبل، والتى تمثل رمزاً لهذه المنطقة من العالم، كما تجسّد معنى الاستدامة في أنحاء البلاد والمنطقة بوجه عام، ما يؤكد على التمسّك بالثقافة والتقاليد على الرغم من تسارع وتيرة الحداثة."

 استاد الريان
 استاد الريان

لا شك أن هذه المجسّمات الفنية ذات الجذور الوطنية العريقة سوف تلقى إعجاب وتقدير زوّار الاستاد من أنحاء الوطن العربي، وسوف تساعدهم في خلق رابط قوي مع هذه المجمّع الرياضي الرائع. كما أن حضور كأس العالم FIFA ٢٠٢٢™ من الدول الأخرى، الذين يأتون إلى الشرق الأوسط لأول مرة، سوف يأسرهم الجمال الفريد لهذه الأعمال الفنية التي سيتميز بها في استاد الريان.

تعرّف أكثر على فرصنا للتواصل المجتمعي: الصفحة الرئيسية | التعليم | البطولات | المشاركة