MIA
MIA

التعليم والبحوث

سوف تقود أول نسخة من كأس العالم FIFA™ في الشرق الأوسط إلى صياغة مستقبل هذه المنطقة. ويأتي قطاعا التعليم والبحوث من بين العديد من المجالات التي تمثل فيها خططنا للإرث مصدر إلهام لإنجاز تطورات هامة وتبنّي طرق تفكير مبتكرة.

نعمل من خلال التعليم على تحفيز قطاعات تسهم في بناء اقتصادات أكثر تنوعاً واستشرافاً للمستقبل. كما نطرح أيضاً مبادرات رائدة في المنطقة مثل علم النفس السلوكي، حيث نستفيد من جهود البحث لتحسين نتائج العمليات والسياسات.

معهد جسور

يعد معهد جسور مركز التفوق في مجال الرياضة وتنظيم الفعاليات. وقد أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث بهدف تقديم دورات تدريبية لفائدة المهنيين والمتطوعين الذين سيسهمون بشكل مباشر في نجاح كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وسيعملون على المدى الطويل في مجال الرياضة والفعاليات المتنامي في قطر والمنطقة.

ويعتبر دبلوم إدارة الرياضة وإدارة الفعاليات الكبرى، الذي يتم تقديمه بالشراكة مع كلية بوكوني(EN) للإدارة، البرنامج الرئيسي للمعهد. وقد حصل لحد الآن حوالي ۲٤۰ شخصاً على هذا الدبلوم.

كما يحافظ معهد جسور على حضور بارز عبر الفضاء الرقمي، حيث يقدم دورات تدريبية منتظمة وندوات في الاختصاص عبر الإنترنت. وساهم أيضاً بشكل مباشر في إنشاء دورة تدريبية مفتوحة عبر الإنترنت حول الاستدامة والفعاليات الرياضية الكبرى (EN) بالشراكة مع جامعة حمد بن خليفة.

منذ إطلاقه عام ٢٠۱۳، وفّر معهد جسور فرصاً للتعليم والتدريب لأكثر من ٤,٠٠٠ شخص، وذلك بالتعاون مع ٤٥۰ ضيفاً من المتحدثين المرموقين.

مؤسسة السلوك من أجل التنمية

توصّلت حكومات العديد من الدول حول العالم إلى أن الاستفادة من توجيهات الاقتصاد السلوكي وعلم النفس في توجيه الأشخاص بلباقة نحو التجاوب مع أفضل الخيارات المتاحة أمامهم من الممكن أن تفضي إلى نتائج أكثر إيجابية لهم ولمجتمعاتهم.

بدأت فكرة إنشاء وحدات للتوجيه السلوكي بالتصاعد تدريجياً بهدف رفع مستوى الخدمات، والارتقاء بالمجتمعات إلى أعلى مستويات الصحة والسعادة.

أسست اللجنة العليا للمشاريع والإرث مؤسسة السلوك من أجل التنمية(EN) (وحدة قطر للتوجيه السلوكي سابقاً) عام ۲۰۱٦، لتصبح مؤسسة تابعة رسمياً لمركز قطر للمال في عام ۲۰۱۹. وقد أدى ذلك إلى توسيع نطاق أعمال المؤسسة عالمياً من خلال تعزيز وتكرار أعمالها ونموذجها في جميع أنحاء العالم.