ابتسامات لمجموعة من العمال

التوظيف

تماماً مثل ملايين العمال المهاجرين في شتى أنحاء العالم، وقع العمال في مشاريع اللجنة العليا للمشاريع والإرث ضحية لممارسات التوظيف غير الأخلاقية.

يعتبر ذلك تصرفاً غير قانوني بموجب قانون العمل القطري، ومع ذلك يُجبَر آلاف العمال على دفع هذه الرسوم قبل مجيئهم إلى قطر، مما يغرقهم في الديون من قبل هجرتهم.

نحن نؤمن في اللجنة العليا أن حِمل رسوم التوظيف يجب أن يقع على عاتق المقاول وليس العامل. لذلك، تعمل اللجنة العليا مع مقاوليها منذ أواخر عام ٢٠١٧ على إعادة رسوم التوظيف للعمال الذين دفعوها مسبقاً، دون اشتراط أن يقدم العامل دليلاً على دفعه لتلك الرسوم – وذلك كجزء من خطتنا للسداد الشامل.


تمنع معايير رعاية العمال التي وضعتها اللجنة العليا تحصيل أية رسوم مقابل التوظيف، فنحن نعمل جاهدين على أن يقتصر تعاوننا على المقاولين الذي لا ينخرطون في مثل هذه السلوكيات غير الأخلاقية، ومع مؤسسات التوظيف المعتمدة من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.





 

 

 

الإرث

تُعدّ خطة السداد الشاملة التي وضعتها اللجنة العليا بمثابة خطوة مهمة في إطار مساعينا لحماية حقوق العمال. ونتيجة لذلك، أصبح بإمكان العمال الآن توفير مزيد من الدعم لأسرهم وبناء مستقبل أفضل لأنفسهم.

وانطلاقاً من إدراك المقاولين الكامل للتأثير الإيجابي لهذه المبادرة على العمال ورعايتهم بشكل عام، قام ١١ منهم بتوسيع هذا البرنامج ليشمل العمال في مشاريع غير تابعة للجنة العليا، مما يبرز الإرث الإنساني والاجتماعي لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.
 

عمال يبتسمون في أحد مواقع الإنشاء
 عمال يضعون الأساسات
 
  • أكثر من ١١١ مليون ريال قطري هي قيمة رسوم التوظيف التي سيتم سدادها 
  • ٤٦,٩١٢ عامل
  • ٢٨,٨٤٦ عامل في مشاريع تابعة للجنة العليا
  • ١٨.٠٦٦ عامل في مشاريع غير تابعة للجنة العليا
  • ٢٣٢ مقاول التزموا بسداد رسوم التوظيف للعمال
  • ١١ مقاولاً قاموا بتوسيع خطة سداد رسوم التوظيف لتشمل العمال في مشاريع غير تابعة للجنة العليا

نزّل النتائج الرئيسية كرسم بياني  (١٠٢ كيلوبايت)

 

قصص عمالنا

عمالنا هم القوة الداعمة لكأس العالم FIFA ٢٠٢٢™. بمجيئهم من ثقافات مختلفة ودول متنوعة، كل منهم لديه قصة فريدة من نوعها يرويها لكم.
 



تعرَف أكثر على ما نقوم به من أجل عمالنا: عمالنا | الصحة والسلامة | المعيشة | صوت العمال | التواصل الاجتماعي

اقرأ المزيد حول برنامج رعاية العمال: الصفحة الرئيسية | معاييرنا | فريقنا | الأخبار والتقارير