استاد خليفة الدولي 

Line separator

يحظى بمكانة خاصة في قلوب أهل قطر 

Khalifa
استاد خليفة الدولي 
إطلالة جديدة، وتقنيات جديدة، وإرث جديد
سعة الاستاد لكأس العالم FIFA ٢٠٢٢™*
٤٥,٨٥٧
مكان
أسباير، على بُعد ١١ كم غرب وسط الدوحة
Khalifa International Stadium
Metro icon
الذهبي

*قد تتغير قليلاً سعة الاستاد في مباريات معيّنة.

استاد أسطوري بحلة جديدة 

استضاف استاد خليفة الدولي قائمة طويلة من الفعاليات الرياضية التاريخية منذ إطلاقه عام ١٩٧٦. في الواقع، نادراً ما تُذكر كرة القدم أو ألعاب القوى في قطر دون الإشارة إلى هذا الاستاد الذي خضع لسلسة من عمليات التجديد والتغيير استعداداً لكأس العالم FIFA ٢٠٢٢™. وعند إعادة افتتاحه في مايو ٢٠١٧، استضاف الاستاد نهائي كأس الأمير، وهو الحدث الأقرب إلى قلوب جميع القطريين.  

يعتبر القوسان المزدوجان اللذان يعانقان السماء من أهم مميزات الاستاد الجاذبة لعشاق كرة القدم وأكثرها شهرة. وقد أضيفت تحتهما مظلة واسعة، لتعمل بالتكامل مع نظام التبريد للحفاظ على درجة حرارة مريحة للاعبين والمشجعين.

أضافت التحديثات الجديدة على المدرجات ١٢,٠٠٠ مقعد، بينما أضفت الإضاءة الرقمية والواجهة الحديثة بريقاً جديداً على هذا الصديق القديم الأغلى على قلوب القطريين. استضاف هذا الاستاد مباريات من كأس الخليج العربي، وكأس العالم للأندية ™FIFA، ومنافسات بطولة العالم لألعاب القوى، وغيرها من الأحداث. وقد شارك في أكبر حدث كروي على الإطلاق في العالم – كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.